منتديات شلغوم العيد

من قال أنا وصلت ... فهو في أول الطريق...


    الفجر و انا ...

    شاطر
    avatar
    أميرة شلغوم العيد
    Admin

    المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    الموقع : الجزائر / شلغوم العيد

    الفجر و انا ...

    مُساهمة من طرف أميرة شلغوم العيد في الأحد أغسطس 16, 2009 11:02 am

    مقدمه


    "نعيش عالمآ غريبآ

    نفرح ونحزن

    نسعد ونشقى

    هذه هي الحياه

    ومع مغامرات الهوى تزداد المفاجآت

    ومنها جمرُ الغِيَاب "



    من واقعي "وتر الحب"


    ــــــــــــ








    يافجرُ عانِقني باسم الضياع الذي

    أعيشه

    وبعليلِ الأمل دعني أتنفس

    لعلي أشتَم رائحة حبي

    لعلي أرى وجهه وراء

    الشفق متبسمآ

    فأُداوي أحد الجراح التي

    تجتاحُ قلبي

    فقد أعياني السير في دروب

    اللاوعي

    فأجِدُ أشواك البعد تخدشني

    وخفافيش الحزن تتمكنُ مني

    باتت الدموع تغرق عيناي

    وتمطرُ على وجنتاي لتنبتَ

    ورودآ تتفتح أملآ تارةً

    وتموت ألمآ تارة أخرى

    أحسدك يافجر فأنت تراه

    كل يوم

    تسبقني بنورك لعيناه

    وتهديه إشراقة مليئة بالحياة

    ولكن أخبرني..

    كيف أصبح وجهه

    كيف يمضي يومه

    وكم مرة ينطق باسمي

    وهل قبلني عند النافذة

    وقت شروقك

    ويلي.. من هكذا عذاب

    أرحل إليه بكل قلبي

    وأعود باكيةً

    كطفلة تشتاق لحضن دافئ

    كعصفور هُدم عشه

    ماعدت أطيق الإنتظار

    فعشقي يتحدى المرار

    أعيش ومن حولي ذكريات

    مثيرة








    فهنا كان عناقه

    وهنا حملني بهدوء

    وهناك قبلني بشوق

    شعور لايحتمل

    ولكني مازلت للحزن أتحدى

    سأزلزله بوفائي

    وحبي المتفاني

    وأركله بهفات الأمل







    أيها الفجر..



    أحبه وكل مشاعري تكنُ له

    إحترامآ يحتار بأمره البشر

    حبي له ذلك التلميذ المشاغب

    تَتَلمذَ على يديه

    ونجح بشهادة قلبه

    وآه من قلب تمكن مني بشدة

    وجعل من الهذيان داء لدي

    أسئلك بربك أن تعود لأحضان

    فَتَاتِكَ

    وأن تطوقها بنسيم أنفاسك

    وتُطربها بفتَان صوتك

    أخبره يافجر..

    فأنت تعانقه أكثر مني

    ولاتنسى بأن ترسم له اسمي

    مع كل بزوغٍ لك

    مرفوق بكلمة أُحِبُكَ

    فهو يعشقها بجنون..

    ربيع سعداوي

    المساهمات : 185
    تاريخ التسجيل : 25/06/2012

    رد: الفجر و انا ...

    مُساهمة من طرف ربيع سعداوي في الأربعاء يوليو 18, 2012 8:52 am

    من خربشات عمك/
    كل الرجال سواء في توددهم****لحاجة وفقط...بل خيرنا ذئبا
    نسترجل بالتكلم امامكن بالفرنسية ونبدي الذكورة..
    اسالك هل لم تضحكي ولو مرة في قرارة نفسك من فارس احلامك

    قوته حاير فيه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 9:51 am